موقع قبطان هانى عوض
موقع قبطان هانى فرج عوض ( شخصى)
.
.

انواع المحيطات واوصافها

المحيط الهادى

أكبر المحيطات إذ تبلغ مساحته نصف مساحة الغلاف المائي وأكثر من ثلث مساحة سطح الكرة الأرضية وتبلغ مساحته حوالي 165246 مليون كم² . وفي حال أضفنا إليه البحار الفرعية التابعة له كبحر اليابان وبحرالصين فستصبح مساحته حوالي 179679 مليون كم² . يقع المحيط الهادي بين القارة الأميركية من جهة وقارتي آسيا وأوقيانيا من جهة أخرى ويحتوي هذا المحيط على أعمق وحدة بحرية في العالم وهي وحدة ماريان (11521 م ) بالقرب من جزر الفيليبين . لكن معدل عمقه يبلغ حوالي 4282 م . ويتصل بالمحيط الأطلسي عبر مضيق ماجلان في أقصى جنوب أميركا الجنوبية وبقناة باناما في أميركا الوسطى

المحيط الهندى

يقع بين قارة أوقيانيا من الشرق وقارة آسيا من الشمال وقارة أفريقيا من الغرب فهو لا يتصل بالمحيط المتجمد الشمالي وتبلغ مساحته حوالي 73443 مليون كم² وقد تصل إلى 74917 مليون كم² إذا أضفنا غليه بحر عمان والخليج العربي وخليج البنغال وبعض البحار الفرعية الأخرى وأعمق وحدة فيه هي وحدة جاوا البالغ عمقها 7455 م . أما معدل عمقه فهو 3963 م . ويتصل بالمحيط الهادي عبر مضائق عديدة موجودة في شرقه أهمها مضيق باس في أوستراليا

المحيط المتجمد الشمالى

يشكل القطب الشمالي للكرة الأرضية ويحيط به على مساحة تبلغ حوالي 14 مليون كم² تقريبا يغطيه الجليد بصورة دائمة وهو جليد دائم لا يرتكز على أية أرض يابسة فيه بعض الجزر التابعة لقارة أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا وفيه درجة الحرارة الأكثر إنخفاضا في العالم قد تصل الحرارة إلى 70 درجة تحت الصفر أعمق وحدة فيه بحدود 5440 ومعدل عمقه 1526

المحيط المتجمد الجنوبى

 يتكون من الأجزاء الجنوبية للمحيط الأطلسي والمحيط الهادي والمحيط الهندي التي تحيط بقارة القطب الجنوبي وتقع مناطقه بعد خط عرض 45 جنوبا من كل محيط حيث تخف او تنعدم كل التأثيرات المدارية وتتجمد مياهه معظم أيام السنة وأعمق وحدة فيه تصل إلى 6972 م.

المحيطات

 المحيطات هي الجزء الأكبر والأعظم من الغلاف المائي الذي يطوق الكرة الأرضية وكما هو معروف فإن المياه تحتل 71% من مساحة سطح الكرة الأرضية تقريبا أي مايعادل 361 مليون كم³ . وهي تتألف من مجموع مساحات المحيطات والبحار والبحيرات بعمق يبلغ متوسطه 3800م . ويبلغ عدد المحيطات التي تطوق كوكب الأرض خمسة محيطات هي كالتالي

الاحتباس الحرارى يرفع درجة حرارة الارض

يقول علماء إن لديهم دليلا "قاطعا" لى أن ارتفاع درجة حرارة المحيطات خلال الأربعين عاما الماضية يمكن ربطه بغاز ثاني أوكسيد الكربون الناجم عن النشاطات الصناعية.

وقارن باحثون أمريكيون ارتفاع درجة حرارة المحيطات مع التوقعات التي خلصت إليها نماذج مختلفة للطقس، وخلصوا إلى أن النشاط البشري هو السبب المرجح لهذا الارتفاع.

وتوقعوا أن يكون لارتفاع درجة حرارة المحيطات تأثير كبير على إمدادات المياه الإقليمية خلال العقود القادمة.

وأعلنت نتائج الدراسة في مؤتمر علمي في واشنطن للاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للتقدم العلميوتوقعوا أن يكون لارتفاع درجة حرارة المحيطات تأثير كبير على إمدادات المياه الإقليمية خلال العقود القادمة.

وأعلنت نتائج الدراسة في مؤتمر علمي في واشنطن للاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للتقدم العلمي

ذوبان الجليد مؤشر على ارتفاع حرارة الارض

•ارتفاع حرارة الأرض ضاعف من سرعة ذوبان الجليد

•يتسارع ذوبان كتل الجليد في العالم بسبب ارتفاع حرارة الأرض مما يجعل ارتفاع مستوى المحيطات أمرا لا مفر منه لتغطي بذلك مناطق مأهولة شاسعة، حسبما أظهرت دراسات أخيرة أجريت في القطب الجنوبي. 
وقال علماء أميركيون وتشيليون نشرت مجلة ساينس الأميركية أعمالهم نهاية هذا الأسبوع إن بعض كتل الجليد تتفتت بسرعة مضاعفة على السواحل الغربية للقطب الجنوبي. 
واستند العلماء إلى عمليات مراقبة جوية بواسطة طائرات وأقمار اصطناعية واعتبروا أن وتيرة تدفق أجزاء من كتل الجليد في بحر إموندسن كافية لجعل مستوى المحيطات يرتفع 0,2 ميلمترا في السنة. 
ويوضح العلماء أن هذا يوازي المجموع المقدر سابقا للقطب الجنوبي برمته وهي مساهمة تزيد عن مساهمة غرينلاند

 وارتفاع حرارة المياه يؤدي إلى ذوبان الجزء من كتل الجليد التي يجعلها ملتصقة بالقاعدة الصخرية الساحلية ويؤدي إلى تفتت عدد متزايد من كتل الجليد التي تطفو في المحيط. 
ويقول هؤلاء الباحثون إن كتل الجليد تصب كميات من الجليد في بحر إموندسين تزيد بنسبة 60% عن ما تكدسه جراء تساقط الثلوج.

المناطق الميته فى المحيطات تهدد حياة الكوكب

•يشكل انتشار ما يسمى "المناطق الميتة" التي ينعدم فيها الاوكسجين في المحيطات والتي تعتبر مقبرة للاسماك والنباتات البحرية، تهديدا خطير لكوكب الارض كما يؤكد خبراء يشاركون في مؤتمر عن البيئة في جيجو بكوريا الجنوبية. وتشكل هذه "المناطق الميتة" مشكلة كبيرة لمئات ملايين البشر الذين يعتمدون على البحار والمحيطات في معيشتهم وكذلك بالنسبة للكثيرين الذين يعتمدون على السمك والاطعمة البحرية في غذائهم.

•وبعض المناطق التي ينعدم فيها الاوكسجين صغيرة نسيبا اذ لا تتجاوز مساحتها الكيلومتر المربع بينما تبلغ مساحة مناطق اخرى اكثر من 70 الف كيلومتر مربع.

•ويعود السبب في انتشار المناطق الميتة الى التلوث خاصة الافراط في استخدام النتروجين في الاسمدة، طبقا للمعلومات التي قدمت لوزراء بيئة وخبراء من مائة دولة يشاركون في هذا المؤتمر الدولي عن البيئة.

•واستنادا الى برنامج البيئة التابع للامم المتحدة المنظم للمؤتمر فان عدد المناطق الميتة تضاعف منذ التسعينات ليصل الى حوالي 150 منطقة.

•وقال المدير الاداري لبرنامج البيئة كلاوس توبفير "من الواضح انه اذا لم يتم اتخاذ اجراء عاجل لمعالجة اسباب المشكلة فمن المرجح ان تتفاقم بسرعة".

•واضاف ان "مئات ملايين البشر يعتمدون على البيئة البحرية للحصول على الطعام وكمصدر للرزق ولاسباب تتعلق بحضارتهم".

•وطبقا لاحصاءات الامم المتحدة فان العالم يحصل حاليا على 17 بالمئة من البروتين الحيواني من الاسماك.

•ويتعرض ذلك المصدر الحيواني حاليا لخطرين على الاقل اولهما الصيد الجائر الذي اتى على مخزون الاسماك خلال العقود الماضية وثانيهما انتشار رقعة المناطق الميتة.

•ويؤكد ماريون تشيتل العالم البارز في قسم الانذار المبكر والتقييم في برناج البيئة التابع للامم المتحدة ان المناطق الميتة كانت في معظم الحالات "حضانات" تنمو فيها الانواع البحرية اليانعة.

•وصرح تشيتل بانه "اذا تضررت تلك الحضانات فان تجدد المخزون السمكي سيتأثر بشكل كبير".

•واضاف "ان هذه المسالة اصبحت ملحة جدا لاننا نعلم انه حتى الان تضاعف عدد المناطق الميتة التي تم تحديدها خلال العقد الماضي".

اعده

قبطان / هانى فرج ابراهيم عوض

الاكاديميه العربيه للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى

(0) تعليقات


Add a Comment



Add a Comment

<<Home


.
.